عربي | English
الأخبار

الأحداث القادمة

دعوة لشركات النفط والغاز العالمية شركات النفط والغاز العالمية مدعوة لحضور ورشة عمل تشاورية يوم الخميس الواقع في ٢٣ شباط ٢٠١٧ في فندق فينيسيا، بيروت - لبنان. الهدف من ورشة العمل مناقشة المواضيع المتعلقة بدورة التراخيص الاولى في المياه البحرية اللبنانية، دفتر الشروط الخاص بدورة التراخيص و نموذج اتفاقيات الاستكشاف والإنتاج.

بيان صحفي

٢٠١٣|٢٠١٤|٢٠١٥||٢٠١٦|٢٠١٧

٢٦ نيسان ٢٠١٧

نتائج دورة التأهيل المسبق الثانية
بناءً على قرار وزير الطاقة والمياه رقم 1/و تاريخ 26 كانون الثاني 2017 (إستكمال دورة التراخيص الأولى في المياه البحرية)، ولا سيما المادة الثالثة منه التي تنص على إجراء دورة تأهيل مسبق للشركات، وبناءً على القرار الصادر عن الهيئة والمتعلق بالشركات التي تمّ تأهيلها مسبقاً خلال دورة التأهيل المسبق في العام 2013، والتي طلبت منها الهيئة تحديث ملفاتها، نعلن ما يلي: المزيد من المعلومات



٣١ آذار ٢٠١٧

انتهاء المهلة المفتوحة أمام شركات التنقيب عن البترول العالمية للتقدم بطلباتها من أجل التأهيل المسبق للاشتراك في دورة التراخيص الأولى
انتهت بتاريخ ٣١/٣/٢٠١٧ المهلة المفتوحة أمام شركات التنقيب عن البترول العالمية للتقدم بطلباتها من أجل التأهيل المسبق للاشتراك في دورة التراخيص الأولى. وقد تقدّم الى دورة التأهيل المسبق الثانية، تسعة شركات هي التالية:

1- ONGC Videsh Limited
2- PJSC Lukoil
3- Sapurakencana Energy Sdn Bhd
4- Sonatrach International Petroleum Exploration & Production Corporation
5- Qatar Petroleum International Limited
6- Advanced Energy Systems (ADES) S.A.E
7- Petropars LTD
8- JSC Novatek
9- Vega Petroleum Limited / Edgo Energy Limited / Petroleb SAL

كما قامت (١٤) شركة مؤهلة مسبقاً بتحديث ملفاتها وفقاً لما هو محدد من قبل هيئة إدارة قطاع البترول، وذلك بالإبلاغ عن حدوث أو عدم حدوث تغيير في الشركة قد يؤثر على نتيجة تأهلّها، وبتقديم البيانات المالية للسنوات ٢٠١٤ مدققة، و ٢٠١٥ مدققة، و ٢٠١٦ غير مدققة. وتعمل الهيئة على متابعة الاتصالات مع الشركات المؤهلة الأخرى لتحديث ملفاتها.


١٤ و١٥ آذار٢٠١٧

مؤتمر شرق المتوسط للغاز
أكّد المتحدثون في مؤتمر شرق المتوسط للغاز أنّ لبنان عاد على الخارطة البترولية للحوض المشرقي، وأنّ الشركات العالمية المنقبة تتطلّع الى المشاركة في دورة التراخيص الأولى التي ستعلن نتائجها في ١٥ تشرين الأول ٢٠١٧.

ويشارك لبنان في المؤتمر الذي يُعقد يومي ١٤ و١٥ آذار في نيقوسيا في قبرص، عبر وفد من هيئة إدارة قطاع البترول ضمّ رئيس الهيئة السيد وسام شباط وعضوي مجلس إدارتها السيدين ناصر حطيط وكابي دعبول. وقد تحدّث السيد شباط ممثلاً لبنان في المؤتمر عارضاً لخارطة الطريق المتعلقة بدورة التراخيص الأولى والإجراءات التنفيذية لهذه الدورة. كما عرض السيد شباط بيانات لمسوحات زلزالية تُظهر وجود البترول في الرقع المعروضة للمزايدة.

وقد لاقى عرض السيد شباط اهتماماً لافتاً من قبل المشاركين في المؤتمر من ممثلين لشركات بترولية عالمية.


٢٣ شباط ٢٠١٧

ورشة عمل استشارية مع شركات النفط العالمية
بهدف تعزيز دورة التراخيص الأولى، نظمت هيئة إدارة قطاع البترول، برعاية معالي وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، ورشة عمل استشارية للشركات النفطية العالمية بتاريخ ٢٣ شباط ٢٠١٧في فندق فينيسيا في بيروت.

وقد حضر الورشة شركات النفط والغاز المؤهلة مسبقاً للاشتراك في دورة التراخيص وشركات جديدة مهتمّة بالقطاع، بالإضافة إلى بعض مقدّمي الخدمات وممثّلي السفارات الأجنبية في لبنان. وبحث المشاركون في الورشة مع وزير الطاقة والمياه وهيئة إدارة قطاع البترول النواحي التقنية والقانونية المتعلّقة بدورة التراخيص الأولى في المياه البحرية اللبنانية


٩ كانون الأول ٢٠١٦

إعلان الحكومة اللبنانية نيتها الانضمام إلى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية
وافق مجلس الوزراء في جلسته العادية التي انعقدت في ٢٥ كانون الثاني ٢٠١٧ في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء على إعادة إطلاق الدورة الاولى لتراخيص التنقيب عن النفط والاعلان عن الانضمام الى مبادرة الشفافية في مجالات الصناعات الاستخراجية.

وفي ما يلي نص الاعلان: " تشكل مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية EITI معياراً لإدارة موارد النفط والغاز والمعادن في البلدان المنضمة الى هذه المبادرة، حيث يتم تنفيذ هذا المعيار من قبل الحكومات بالتعاون مع المجتمع المدني والشركات العالمية المنقبة عن البترول والمنتجة له.

وتعتبر الحكومة ان الاستخدام الرشيد لثروات الموارد الطبيعية ينبغي ان يكون محركاً هاماً للنمو الاقتصادي المستدام، وتؤمن إدارتها بالطريقة الصحيحة والفعالة الوصول الى آثار إيجابية إقتصادية واجتماعية، وإذ يرتكز العمل على تنفيذ المبادرة على شراكة واضحة وبنّاءة بين الدولة ومنظمات المجتمع المدني والشركات العاملة في قطاع البترول، يقتضي التعاون بين هذه الاطراف لتنفيذ كافة بنود المبادرة، لتأمين الشفافية في قطاع النفط والغاز، ليشكل سابقة يقتضى بها في قطاعات أخرى.

ولمّا كانت هيئة إدارة قطاع البترول قد اوصت بالانضمام الى هذه المبادرة تعزيزاً للشفافية في قطاع البترول في لبنان، ولمّا كانت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه قد اصدرت توصية الى الحكومة اللبنانية بإعلان الانضمام الى المبادرة وكذلك الامر وزارة المالية، وبناء عليه، تعلن الحكومة اللبنانية عن نيتها إنضمام لبنان الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية EITI وعن نية الحكومة الالتزام بتنفيذ هذه المبادرة وتسمية وزير الطاقة والمياه لقيادة عملية تنفيذ المبادرة."




©٢٠١٧ هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان. جميع الحقوق محفوظة.
لتسجيل الدخول | للتواصل