عربي | English
الأخبار

بيان صحفي

٢٠١٣|٢٠١٤|٢٠١٥||٢٠١٦|٢٠١٧

٤ تشرين الثاني ٢٠١٧

تسلم وتسليم في هيئة ادارة قطاع البترول بين شباط ونصر
أجريت اليوم في وزارة الطاقة والمياه بحضور وزير الطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل في مكتبه في الوزارة عملية التسليم والتسليم لرئاسة مجلس ادارة قطاع البترول بين الرئيس المنتهية ولايته السيد وسام شباط والسيد وليد نصر عضو مجلس ادارة الهيئة،

يتولى السيد نصر رئاسة مجلس ادارة الهيئة لمدة سنة واحدة وذلك عملاً بمبدأ المداورة المنصوص عليه في مرسوم تعيين أعضاء مجلس ادارة الهيئة.

وقد هنأ ابي خليل السيد وليد نصر على توليه رئاسة مجلس ادارة الهيئة وتمنى له النجاح في مهمته الجديد لا سيما في هذه المرحلة الدقيقة من عمل الهيئة بعد إتمام اجراءات التفاوض مع الشركات التي تقدمت بطلبي المزايدة وعرض الموضوع على مجلس الوزراء صاحب الصلاحية بمنح الرخص البترولية والتلزيم، كما شكر الوزير السيد وسام شباط على جهوده ومن جهته شكر الرئيس المنتهية ولايته السيد وسام شباط معالي وزير الطاقة والمياه على الجهود التي بذلها مع هيئة ادارة قطاع البترول وعلى التعاون المُثمر بين الهيئة ووزير الطاقة.

ومن ثم كانت كلمة للرئيس الجديد السيد وليد نصر الذي شدد خلالها في المرحلة القادمة على استكمال الجهوزية العملانية للهيئة لمواكبة مرحلة الاستكشاف وذلك عبر الحرص على تطبيق كافة القوانين والانظمة خلال عمليات تنفيذ الانشطة البترولية على استدامة الموارد الطبيعية للحفاظ ولتطوير الاقتصاد الوطني عبر خلق فرص جديدة للعمل والاستثمار.


١٠ تشرين الأول ٢٠١٧

ورشة عمل بين هيئة إدارة قطاع البترول والصحافيين
نظمت جمعية مهارات بالتعاون مع معهد إدارة الموارد الطبيعية ورشة عمل بين هيئة إدارة قطاع البترول وصحافيين يعملون على تغطية أخبار قطاع البترول في لبنان. وقد قدم عضو مجلس الإدارة السيد وسام الذهبي عرضاً عن النظام المالي والإقتصادي لقطاع النفط والغاز في لبنان. كما قدم عضو مجلس الإدارة السيد وليد نصر عرضاً عن آلية تقويم عروض المزايدة الذي ينص عليه دفتر الشروط. وقد شارك عضو مجلس الإدارة السيد كابي دعبول زميليه الذهبي ونصر في الرد على اسئلة الصحافيين المشاركين في ورشة العمل.


٣ - ٤ تشرين الثاني ٢٠١٧

قمة النفط والغاز في قبرص - ليماسول
يُشارك لبنان عبر هيئة إدارة قطاع البترول في قمة النفط والغاز المنعقد في 3 تشرين الأول الحالي في قبرص - ليماسول. ويمثل الهيئة رئيس مجلس إداراتها السيد وسام شباط وعضو مجلس إدارتها السيد ناصر حطيط . وقد القى السيد شباط كلمة لبنان في المؤتمر عارضاً لأهم خطوات استكمال دورة التراخيص الأولى في المياه البحرية اللبنانية ، والتحضيرات التي تقدمها الهيئة ووزارة الطاقة والمياه لاستقبال عروض المزايدة من قبل الشركات المؤهلة مسبقا للاشتراك في هذه الدورة. علماً أن مهلة تقديم عروض المزايدة تنتهي في 12 تشرين الأول 2017.


٢٨ أيلول ٢٠١٧

ورشة عمل ثنائية في المجلس النيابي بين النواب وهيئة إدارة قطاع البترول
نظّمت"لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه" و"برنامج دعم التنمية البرلمانية في لبنان" (مشروع الاتحاد الاوروبي) ورشة عمل برعاية دولة الرئيس نبيه بري في مجلس النواب، بين أعضاء المجلس النيابي وهيئة إدارة قطاع البترول، لمناقشة مواضيع تتعلق بالتشريع والاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز.

قدّم رئيس مجلس إدارة الهيئة السيد وسام شباط مداخلة، خلال جلسة الافتتاح، ذكّر فيها بنظام الحوكمة في قطاع البترول ودور الهيئة في إدارة هذا القطاع.

وخلال الجلسة الأولى، قدّم عضو مجلس الإدارة - رئيس وحدة الشؤون الاقتصادية والمالية السيد وسام الذهبي عرضاً حول النظام المالي والاقتصادي البترولي اللبناني في كلّ ما يتعلّق بتقاسم الإنتاج والنظام الضريبي المقترح وإدارة العائدات البترولية.

أمّا خلال الجلسة الثانية، فقد قدّم عضو مجلس الإدارة - رئيس وحدة التخطيط الاستراتيجي السيد وليد نصر الاجراءات التي ينص عليها دفتر الشروط موضحًا أوضح كيفية إجراء عملية المزايدة والمعايير المتّبعة للتلزيم، وآلية اتخاذ قرار التلزيم.

وفي الجلسة الثالثة والأخيرة عرض عضو مجلس الادارة - رئيس وحدة الشؤون القانونية السيد كابي دعبول لمعايير الشفافية المنصوص عليها في التشريعات البترولية المرعيّة الإجراء، كما تطرّق إلى موضوع الحوكمة الرشيدة في قطاع البترول، والى مشاريع القوانبن المنتظر صدورها عن المجلس النيابي والمتعلقة بالشفافية ومكافحة الفساد.

وقد تمحور النقاش بين السادة النواب والهيئة حول ضرورة البدء بأنشطة الاستكشاف بأسرع وقت ممكن لكي يكرّس لبنان مكانه على خارطة الدول النفطية في المنطقة.


٢٠ ايلول ٢٠١٧

طاولة مستديرة تحت عنوان "انسجام الانشطة البترولية مع المعايير البيئية ومعايير الصحة والسلامة"
في إطار نشر التوعية حول قطاع النفط والغاز كما والتواصل مع المجتمع المدني وتعزيز الشفافية، شاركت هيئة إدارة قطاع البترول عبر دائرة الصحة والسلامة والبيئة بطاولة مستديرة مع هيئات المجتمع المدني من تنظيم منظمة استدامة البترول والطاقة في لبنان (OPES) بالتعاون مع حملة انشر ما تدفع (PWYP) ومؤسسة فريدريتش ايبرت (FES) تحت عنوان "انسجام الانشطة البترولية مع المعايير البيئية ومعايير الصحة والسلامة" وذلك بتاريخ 20 ايلول 2017 قي فندق سيتيا – بيروت. وقد قدمت الهيئة عرضاً حول المخاطر المرتبطة بالأنشطة البترولية والاسس القانونية والتقنية الموضوعة للحد من هذه المخاطر كما وعرضت الهيئة الخطة الوطنية لمكافحة التسرب النفطي في المياه البحرية اللبنانية وخصصت الهيئة عرضاً مفصلاً حول الدور الذي يمكن أن تلعبه الجمعيات أثناء الاستجابة للتسربات النفطية وذلك لتحفيز المجتمع المدني على توحيد الجهود وتقوية القدرات لتعزيز كفاءاتهم لمواكبة القطاع وذلك تأكيدا على ضرورة الشراكة بين القطاع العام والمجتمع المدني نحو تنمية مستدامة لقطاع النفط والغاز.


٢٢ آب ٢٠١٧

ورشة عمل حول العمليات البحرية ومتطلبات السلامة المرتبطة بقطاع النفط والغاز
في إطار مشروع "التنمية المستدامة للنفط والغاز في لبنان (SODEL)"، نظمت هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان (LPA) وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورشة عمل حول العمليات البحرية ومتطلبات السلامة المرتبطة بقطاع النفط والغاز وذلك في 22 آب 2017 في فندق جفينور روتانا في بيروت.

قدمت ورشة العمل عرضا عاما للأنشطة البحرية الرئيسية المتوقعة في قطاع النفط والغاز في المياه البحرية اللبنانية مع التركيز بشكل خاص على أدوار ومسؤوليات مختلف الإدارات العامة والمؤسسات ذات الصلة (على سبيل المثال المرافئ، هيئة إدارة قطاع البترول والسلطات الأمنية...) في ضمان سلامة وأمن العمليات البحرية كما والسفن والمراكب المواكبة لها.

كما وسلطت الورشة الضوء على أهمية تطوير الإطار التنظيمي والإداري اللازمين لإدارة القضايا المتعلقة بالسلامة والأمن في العمليات البحرية في قطاع النفط والغاز بما في ذلك وضع نظام للتراخيص، إجراءات التدقيق، الالتزام بإرشادات المنظمة البحرية الدولية (IMO) وجمعيات التصنيف (classification societies) بالاضافة إلى إعداد خطط الاستعداد للطوارئ.

وقد حضر ورشة العمل ممثلون عن جميع الوزارات المعنية بما في ذلك وزارة الأشغال العامة والنقل، والبيئة، والعمل، وهيئة إدارة قطاع البترول، والدفاع المدني، وقوى الأمن الداخلي كما والجيش اللبناني لاسيما القوات البحرية بالإضافة إلى غرفة العمليات البحرية المشتركة والشؤون الجغرافية.


٢٦ نيسان ٢٠١٧

نتائج دورة التأهيل المسبق الثانية
بناءً على قرار وزير الطاقة والمياه رقم 1/و تاريخ 26 كانون الثاني 2017 (إستكمال دورة التراخيص الأولى في المياه البحرية)، ولا سيما المادة الثالثة منه التي تنص على إجراء دورة تأهيل مسبق للشركات، وبناءً على القرار الصادر عن الهيئة والمتعلق بالشركات التي تمّ تأهيلها مسبقاً خلال دورة التأهيل المسبق في العام 2013، والتي طلبت منها الهيئة تحديث ملفاتها، نعلن ما يلي: المزيد من المعلومات



٣١ آذار ٢٠١٧

انتهاء المهلة المفتوحة أمام شركات التنقيب عن البترول العالمية للتقدم بطلباتها من أجل التأهيل المسبق للاشتراك في دورة التراخيص الأولى
انتهت بتاريخ ٣١/٣/٢٠١٧ المهلة المفتوحة أمام شركات التنقيب عن البترول العالمية للتقدم بطلباتها من أجل التأهيل المسبق للاشتراك في دورة التراخيص الأولى. وقد تقدّم الى دورة التأهيل المسبق الثانية، تسعة شركات هي التالية:

1- ONGC Videsh Limited
2- PJSC Lukoil
3- Sapurakencana Energy Sdn Bhd
4- Sonatrach International Petroleum Exploration & Production Corporation
5- Qatar Petroleum International Limited
6- Advanced Energy Systems (ADES) S.A.E
7- Petropars LTD
8- JSC Novatek
9- Vega Petroleum Limited / Edgo Energy Limited / Petroleb SAL

كما قامت (١٤) شركة مؤهلة مسبقاً بتحديث ملفاتها وفقاً لما هو محدد من قبل هيئة إدارة قطاع البترول، وذلك بالإبلاغ عن حدوث أو عدم حدوث تغيير في الشركة قد يؤثر على نتيجة تأهلّها، وبتقديم البيانات المالية للسنوات ٢٠١٤ مدققة، و ٢٠١٥ مدققة، و ٢٠١٦ غير مدققة. وتعمل الهيئة على متابعة الاتصالات مع الشركات المؤهلة الأخرى لتحديث ملفاتها.


١٤ و١٥ آذار٢٠١٧

مؤتمر شرق المتوسط للغاز
أكّد المتحدثون في مؤتمر شرق المتوسط للغاز أنّ لبنان عاد على الخارطة البترولية للحوض المشرقي، وأنّ الشركات العالمية المنقبة تتطلّع الى المشاركة في دورة التراخيص الأولى التي ستعلن نتائجها في ١٥ تشرين الأول ٢٠١٧.

ويشارك لبنان في المؤتمر الذي يُعقد يومي ١٤ و١٥ آذار في نيقوسيا في قبرص، عبر وفد من هيئة إدارة قطاع البترول ضمّ رئيس الهيئة السيد وسام شباط وعضوي مجلس إدارتها السيدين ناصر حطيط وكابي دعبول. وقد تحدّث السيد شباط ممثلاً لبنان في المؤتمر عارضاً لخارطة الطريق المتعلقة بدورة التراخيص الأولى والإجراءات التنفيذية لهذه الدورة. كما عرض السيد شباط بيانات لمسوحات زلزالية تُظهر وجود البترول في الرقع المعروضة للمزايدة.

وقد لاقى عرض السيد شباط اهتماماً لافتاً من قبل المشاركين في المؤتمر من ممثلين لشركات بترولية عالمية.


٢٣ شباط ٢٠١٧

ورشة عمل استشارية مع شركات النفط العالمية
بهدف تعزيز دورة التراخيص الأولى، نظمت هيئة إدارة قطاع البترول، برعاية معالي وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، ورشة عمل استشارية للشركات النفطية العالمية بتاريخ ٢٣ شباط ٢٠١٧في فندق فينيسيا في بيروت.

وقد حضر الورشة شركات النفط والغاز المؤهلة مسبقاً للاشتراك في دورة التراخيص وشركات جديدة مهتمّة بالقطاع، بالإضافة إلى بعض مقدّمي الخدمات وممثّلي السفارات الأجنبية في لبنان. وبحث المشاركون في الورشة مع وزير الطاقة والمياه وهيئة إدارة قطاع البترول النواحي التقنية والقانونية المتعلّقة بدورة التراخيص الأولى في المياه البحرية اللبنانية


٩ كانون الأول ٢٠١٦

إعلان الحكومة اللبنانية نيتها الانضمام إلى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية
وافق مجلس الوزراء في جلسته العادية التي انعقدت في ٢٥ كانون الثاني ٢٠١٧ في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء على إعادة إطلاق الدورة الاولى لتراخيص التنقيب عن النفط والاعلان عن الانضمام الى مبادرة الشفافية في مجالات الصناعات الاستخراجية.

وفي ما يلي نص الاعلان: " تشكل مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية EITI معياراً لإدارة موارد النفط والغاز والمعادن في البلدان المنضمة الى هذه المبادرة، حيث يتم تنفيذ هذا المعيار من قبل الحكومات بالتعاون مع المجتمع المدني والشركات العالمية المنقبة عن البترول والمنتجة له.

وتعتبر الحكومة ان الاستخدام الرشيد لثروات الموارد الطبيعية ينبغي ان يكون محركاً هاماً للنمو الاقتصادي المستدام، وتؤمن إدارتها بالطريقة الصحيحة والفعالة الوصول الى آثار إيجابية إقتصادية واجتماعية، وإذ يرتكز العمل على تنفيذ المبادرة على شراكة واضحة وبنّاءة بين الدولة ومنظمات المجتمع المدني والشركات العاملة في قطاع البترول، يقتضي التعاون بين هذه الاطراف لتنفيذ كافة بنود المبادرة، لتأمين الشفافية في قطاع النفط والغاز، ليشكل سابقة يقتضى بها في قطاعات أخرى.

ولمّا كانت هيئة إدارة قطاع البترول قد اوصت بالانضمام الى هذه المبادرة تعزيزاً للشفافية في قطاع البترول في لبنان، ولمّا كانت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه قد اصدرت توصية الى الحكومة اللبنانية بإعلان الانضمام الى المبادرة وكذلك الامر وزارة المالية، وبناء عليه، تعلن الحكومة اللبنانية عن نيتها إنضمام لبنان الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية EITI وعن نية الحكومة الالتزام بتنفيذ هذه المبادرة وتسمية وزير الطاقة والمياه لقيادة عملية تنفيذ المبادرة."




©٢٠١٧ هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان. جميع الحقوق محفوظة.
لتسجيل الدخول | للتواصل